تويتر تكشف عن إمكانية التنبؤ بأوقات سعادة أو حزن مستخدميها


لقد كشفت شركة تويتر عن مجموعة من البيانات توضع إمكانية استخدام موقعها الاجتماعية من أجل مراقبة

 سلوك المستخدمين وعواطفهم خلال أيام محددة في السنة.

واوضحة البيانات عن معلومات تكشف فى اى وقتى كان مستخدمي شبكة “تويتر” الاجتماعية سعداء أو يشعرون بالحزن

 أو يواجهون مشاكل في الوصول بالموعد المحدد  للعمل خلال شهور العام الماضي.

وأشارت البيانات إلى أن مستخدمي “تويتر” كانوا سعداء جداً في الفترة ما بين يوم الإثنين والأربعاء

خلال شهر ديسمبر 2013، حيث تم رصد عدد كبير من التغريدات تعبر عن شعور المستخدمين بالسعادة.

وقد أضافت “تويتر” أن الشعور بالسعادة كان يغمر مستخدمي شبكتها  أيضاً خلال يوم الجمعة في مارس،

 ويوم الأربعاء في يناير، وأيام الثلاثاء في شهر سبتمبر.

وفي المقابل، كانت أكثر التغريدات التي تؤكد شعور مستخدمي (تويتر)

 بالحزن قد أرسلت في أيام الأحد خلال شهر يوليو، وأيام السبت في ديسمبر الماضي، فيما نُشرت تلك التغريدات ولكن بمعدل منخفض
خلال بعض من أيام شهر مارس.

ورصدت “تويتر” كذلك  التغريدات التي تتضمن كلمة Hungover، وهو تعبير يصف الحالة المزاجية السيئة وحالات الصداع التي تصيب

 الأشخاص بعد الإفراط في شرب الخمور، تم نشرها خلال أيام الخميس والجمعة في شهر نوفمبر.

هذا، واوضحت تويتر  إلى بيانات تشير إلى أكثر الشهور التي عانى فيها المستخدمين في الوصول إلى أعمالهم مبكراً،

 حيث أكدت استخدام عدد كبير من المستخدمين لعبارات تدل على  تأخرهم عن العمل في تغريداتهم خلال شهر يوليو.

وعلقت تويتر على تلك البيانات “بالنظر إلى استخدام الكلمات والعبارات المختلفة في التغريدات خلال أيام وأسابيع وشهور


يذكر أن “تويتر” قد أكدت أن البيانات التي أفصحت عنها تم جمعها

عبر تحليل الملايين من التغريدات بالربورت لمستخدمي شبكتها الاجتماعية، وهي التغريدات التي كتبت باللغة الإنجليزية فقط

0 التعليقات: